آخر 10 مشاركات : مساجلـــــــــــــــــــــــــــة شعريــــــــــــــــــة (نرجوا التفاعل) (الكاتـب : ابو ريام الريامي - آخر مشاركة : أبو قصي الحضرمي - مشاركات : 398 - المشاهدات : 43789 - الوقت: 07:41 AM - التاريخ: 05-30-2019)           »          لا تقترب كثيرا لكي يبقى الجميل جميلا ! (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 2 - المشاهدات : 1539 - الوقت: 05:57 AM - التاريخ: 12-28-2018)           »          ღ•*اسافر عنك وتسافر معايا ღ•* (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 317 - المشاهدات : 16719 - الوقت: 03:38 PM - التاريخ: 11-27-2018)           »          يعود الناس لماضيهم حين يعجزون عن صنع حاضرهم..!!! (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1593 - الوقت: 05:24 PM - التاريخ: 11-24-2018)           »          الف الف مبروك ناجي العوفي ع الزواج (الكاتـب : ابن نخل ● - آخر مشاركة : 7lm - مشاركات : 15 - المشاهدات : 3948 - الوقت: 04:41 AM - التاريخ: 12-09-2017)           »          المولودة الجديدة تنور دارنا (الكاتـب : lovly - آخر مشاركة : 7lm - مشاركات : 3 - المشاهدات : 4053 - الوقت: 04:39 AM - التاريخ: 12-09-2017)           »          هنوا مدير المنتدى (الكاتـب : إنسان غير - آخر مشاركة : 7lm - مشاركات : 41 - المشاهدات : 7514 - الوقت: 04:38 AM - التاريخ: 12-09-2017)           »          لعبه الاعتراف (الكاتـب : بقايا ألم - آخر مشاركة : ابن نخل ● - مشاركات : 71 - المشاهدات : 7020 - الوقت: 08:04 AM - التاريخ: 11-20-2017)           »          أكتب وأنت مغمض|~ (الكاتـب : ماآ خنت الوعد - آخر مشاركة : ابن نخل ● - مشاركات : 54 - المشاهدات : 4375 - الوقت: 07:38 AM - التاريخ: 11-20-2017)           »          مدرسة الخليل بن شاذان تحتفل بالعيد الوطني 47 المجيد (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2534 - الوقت: 07:21 AM - التاريخ: 11-20-2017)

الإهداءات


العودة   موقع ومنتديات ولاية نخل > المنتديات العامة > المنتدى الإسلامي > الفتاوي
الفتاوي هنا المواضيع التي تتعلق بالفتاوي وما يجد منها وبامكانكم الاستفسار عن اي فتوة هنا ان شاء الله ...


إضافة رد

قديم 05-20-2013, 09:58 AM   #1
الخنجري نخلاوئ
مشرف منتدى احوال الطقس والمناخ


الخنجري نخلاوئ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7670
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 العمر : 31
 أخر زيارة : 11-10-2016 (03:37 AM)
 المشاركات : 34,269 [ + ]
 التقييم :  21
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي فتاوي واحكام



فتاوي واحكام

بعض الناس يحرمون النساء من الميراث ويتذرعون بكتابة عقود صورية تتضمن أنهم باعوا هذا البيت لابنهم أو نحو ذلك ؟
كل من فعل شيئاً من ذلك فقد تعدى حدود الله ، فإن الله سبحانه وتعالى بعدما شرع من مواريث وقسّمها بعدله بين الذين يستحقونها من ذكور وإناث قال ( تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ ) (النساء:13-14) ، فترون أن الله سبحانه وتعالى توعد هذا الوعيد الشديد لأولئك الذين يعصون الله ورسوله ويتعدون حدوده ، الذين يفعلون هذه الأفعال المنكرة بحيث يريدون أن يتدخلوا في حكم قضى الله فيه بنفسه لم يكله إلى نبي مرسل ولا إلى ملك مقرب .
وحرمان الإناث من الإرث عادة جاهلية هكذا كان العرب في جاهليتهم ، كانوا يحرمون المرأة من الإرث ، بل كانت المرأة نفسها تورث كما يورث المتاع ، فالرجل لو مات أبوه وعنده امرأة هي غير أمه يضع عليها ثوبه وتصبح أسيرة في يده فإن شاء جعلها زوجة له من بعد أبيه ، وإن شاء زوّجها من شاء ، وإن شاء عضلها عن الزواج حتى تفتدي منه بكل ما عندها من مال ، هكذا كانوا يتصرفون في النساء ، وما كانت الزوجة ترث أبدا ولا كان الأطفال يرثون ولا كانت البنات يرثن ، هكذا كانوا يفعلون فلما جاء الإسلام بهذا الحكم العدل من الله سبحانه وتعالى قُسم الميراث بين الجميع بحسب ما يستحقون ، أعطى الله الأنثى حقها ، وأعطى الذكر حقه .
أعطى الله سبحانه وتعالى الإناث من البنات والأخوات نصف ما يُعطى الذكور مراعاة لما يتحمله الذكر ، ذلك لأن الذكر ينوء بتكاليف اجتماعية تكلفه نفقات مالية ، فهو من ناحية مسئول عن إكرام الضيف وهو أيضاً مطالب بالجهاد بماله ونفسه ، وهو مطالب بما يطالب به من التكاليف التي لا تُطالب بها الأنثى ، ومن ضمن تلكم التكاليف النفقة على نفسه وعلى أولاده وعلى أهله ، فهو يؤمر بأن ينفق على المرأة ، ولا تؤمر هي بأن تنفق عليه ، ويؤمر بأن ينفق على أولاده ولا تؤمر هي بأن تنفق على أولادها ، وبسبب هذا كان حق الذكر ضعف حق الأنثى ( لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنْثَيَيْنِ )(النساء: من الآية11) ، هذا من العدل الذي جاء في القرآن مراعاة لما ينوء به كل واحد من الصنفين من تكاليف تكلفه نفقات مالية .
أما الحرمان فإن الإسلام أبى أن يحرمهم ( يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنْثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ )(النساء: من الآية11)...إلى آخره ، ثم إن الله سبحانه وتعالى بعد هذا كله قال ( تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ ) (النساء:13-14).
فحسب هذا الذي يريد أن يحرم الإناث من الميراث ، ويريد أن يخص الذكور بجميع الإرث ويتذرع إلى ذلك بما يتذرع به من إنشاء بيع صوري أو غير ذلك من الأمور المبتدعة التي ما أنزل الله بها من سلطان حسب أولئك أن الوعيد الذي ينتظرهم هو ما دل عليه قول الله تعالى ( وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ ) (النساء:14) ، والله تعالى المستعان .
في بعض الأحيان عندما تخرج المرأة إلى العمل يكون هناك خلاف بينها وبين زوجها نظراً لأن خروجها ربما يكون في صورة لا ترضيه ، فما هي الصورة التي تخرج بها المرأة إلى العمل بحيث تعطي صورة عن طريقة تعامل المرأة المسلمة مع هذه الأشياء كما أنها أيضاً لا تغضب زوجها ؟
نحن نقول بأن الفطرة هي التي يجب أن تراعى في هذا ، قضية عمل المرأة أولاً أن لا يكون على حساب البيت ، هذا مما ينبغي أن يكون معروفاً عند الجميع ، لا أن يكن هذا العمل على حساب البيت ، على حساب ترتيب البيت وتربية الأولاد وإسعاد الزوج وإضفاء طابع الاستقرار على البيت .
الأمر الثاني أن تكون المرأة مراعية لخصائص أنوثتها ، فهي مأمورة أن لا تتبرج تبرج الجاهلية ، إن خرجت لعمل عليها أن تكون مستترة ، وأن لا تتبرج تبرج الجاهلية .
ثم العمل الذي يتلاءم مع المرأة ثلاثة أعمال ، هذه هي التي تتلاءم مع المرأة : أن تكون طبيبة لبنات جنسها ، أن تكون ممرضة لبنات جنسها ، أن تكون معلمة لبنات جنسها ، والتعليم يشمل الوعظ والإرشاد والتذكير ، كل ذلك مما يدخل في إطار التعليم .
فهذه الأعمال هي التي تليق بالمرأة ، أنا لا أقول بأن المرأة لا تنفع الرجال من حيث الوعظ ومن حيث الإرشاد ، لكن على أن تقوم بهذا إما من وراء الستر ، وإما أن تقوم بهذا من خلال وسائل التعليم المعاصرة ، وكم من وسائل التعليم الآن ، هناك العالمية للمعلومات من خلالها يمكن للمرأة أن تنشر علمها ، وأن تنشر وعظها ، وأن تنشر إرشادها ، وأن يكون ذلك في متناول أيدي الرجال والنساء ، وكذلك بالنسبة إلى الصحافة وبالنسبة إلى سائر وسائل نشر العلم الموجودة الآن.
أما العمل الطبيعي فهو هذا الذي يجب أن تحرص عليه وأن لا تتجاوزه إلى غيره مع الحذر كل الحذر من الخلوة بالأجانب فإن النبي صلى الله عليه وسلّم يقول (ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما ) ، ويقول عليه أفضل الصلاة والسلام ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يخلون بامرأة إلا مع ذي محرم ) ، ويقول ( إلا لا يخلون رجل بامرأة إلا مع ذي محرم ) ، ويشدد عليه أفضل الصلاة والسلام في دخول الرجال على النساء الأجنبيات فيقول ( إياكم والدخول على النساء . فقال له رجل من الأنصار : أرأيت الحمو يا رسول الله ؟ فقال : الحمو الموت ) .
ونحن وجدنا آثار هذه المخالفة التي وقع فيها الناس ، كم من قضايا وصلتني أنا بنفسي من النساء يتألمن كل الألم لما وصلن إليه ، قبل أيام وصلني اتصال من إحدى النساء تقول بأنها أصيبت بوساوس ، وكانت تتصل اتصال هاتفي ببعض الرجال الذين يقولون بأنهم يعالجون بالقرآن ، وكانت تأخذ منه خلال اتصالها بهم بعض الآيات أو بعض الوصفات لعلاج هذه الوسوسة ، إلا أن أحد هؤلاء وتسميه بالشيخ تقول بأنه بعد اتصالات بريئة تتعلق بهذا الموضوع قال أرى من الضرورة أن ألقاكِ لعلك بوصفك لي بيني وبينك لهذه الأمراض أستطيع أن أعرف ، وبعد إباء منها وبعد رفض وقعت في الخديعة فرضيت ، ولما رضيت كان الشيطان ثالثهما فوقعا في الفاحشة ، هذه من الأمور الخطيرة ، كم من واحدة اتصلت وقالت أنها حملت من أخ زوجها أو من زوج أختها أو من زوج خالتها ، هذه الأمور أصبحت كثيرة كثرة زائدة عن الحد ، هذا كله بسبب تهاون الناس وعدم انضباط حركاتهم وعدم انضباط أوضاعهم الاجتماعية .

يجيب عن أسئلتكم
سماحة الشيخ العلامة أحمد بن حمد الخليلي
المفتي العام للسلطنة


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




الساعة الآن 03:25 PM

أستضافة وتطوير وتصميم مؤسسة مجان فور يو