آخر 10 مشاركات : الف الف مبروك ناجي العوفي ع الزواج (الكاتـب : ابن نخل ● - آخر مشاركة : 7lm - مشاركات : 15 - المشاهدات : 1732 - الوقت: 04:41 AM - التاريخ: 12-09-2017)           »          المولودة الجديدة تنور دارنا (الكاتـب : lovly - آخر مشاركة : 7lm - مشاركات : 3 - المشاهدات : 3010 - الوقت: 04:39 AM - التاريخ: 12-09-2017)           »          هنوا مدير المنتدى (الكاتـب : إنسان غير - آخر مشاركة : 7lm - مشاركات : 41 - المشاهدات : 5690 - الوقت: 04:38 AM - التاريخ: 12-09-2017)           »          لعبه الاعتراف (الكاتـب : بقايا ألم - آخر مشاركة : ابن نخل ● - مشاركات : 71 - المشاهدات : 4218 - الوقت: 08:04 AM - التاريخ: 11-20-2017)           »          أكتب وأنت مغمض|~ (الكاتـب : ماآ خنت الوعد - آخر مشاركة : ابن نخل ● - مشاركات : 54 - المشاهدات : 2940 - الوقت: 07:38 AM - التاريخ: 11-20-2017)           »          مدرسة الخليل بن شاذان تحتفل بالعيد الوطني 47 المجيد (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 0 - المشاهدات : 677 - الوقت: 07:21 AM - التاريخ: 11-20-2017)           »          رزحه :لي تجنو علينا وأمنعو الغالي (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 0 - المشاهدات : 793 - الوقت: 08:12 AM - التاريخ: 11-07-2017)           »          شله هل الدمع سوى سكايب (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 0 - المشاهدات : 431 - الوقت: 08:00 AM - التاريخ: 11-07-2017)           »          شلة قلوب بيضاء (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 0 - المشاهدات : 415 - الوقت: 07:58 AM - التاريخ: 11-07-2017)           »          روحت زاير صوب البيوت شله (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 3 - المشاهدات : 1219 - الوقت: 07:51 AM - التاريخ: 11-07-2017)

الإهداءات


العودة   موقع ومنتديات ولاية نخل > المنتديات العامة > المنتدى الإسلامي > الفتاوي
الفتاوي هنا المواضيع التي تتعلق بالفتاوي وما يجد منها وبامكانكم الاستفسار عن اي فتوة هنا ان شاء الله ...


إضافة رد

قديم 10-28-2013, 04:24 AM   #1
الخنجري نخلاوئ
مشرف منتدى احوال الطقس والمناخ


الخنجري نخلاوئ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7670
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 العمر : 30
 أخر زيارة : 11-10-2016 (03:37 AM)
 المشاركات : 34,269 [ + ]
 التقييم :  21
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي فتاوى وأحكام



فتاوى وأحكام


السؤال
يمر العالم الإسلامي بفترة تعتبر من أصعب فترات تاريخه المشرق والناصع،ويعيش المجتمع الإسلامي في هذه الفترة دوامة عنف ونزاعات ويلاحظ على الشباب أنهم يخرجون متحمسين للقيام بأعمال ربما فيها نوع من العنف ما أنزل الله به من سلطان،ما هو دور المفكرين والعلماء المسلمين في إطار العنف الموجه نحو المدنيين ؟ وما دور الأسباب الفكرية في أعمال بعض الشباب المتحمسين لنصرة الإسلام بالقوة ؟
الجواب :
على أي حال هذه الأمور لها أسباب شتى ، وهذه الأسباب بطبيعة الحال قد تؤدي إلى هذا العنف مع أن الإسلام دائماً يدعو إلى معالجة القضايا بالرفق بقدر المستطاع ، فالإسلام الحنيف يدعو إلى الرفق ويدعو إلى اللطف ، وإنما يُصار إلى القتال مثلاً عندما تكون هنالك داعية ، تكون هناك ضرورة للقتال ( وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ) (البقرة:190) ،ولا يُقَاتل إلا مقاتل ، لا يقاتل الشخص الذي هو مسالم ، ما للمسالم والمقاتَلة ، هذا مما لا يأمر به الإسلام .
وإنما هناك أسباب متعددة من بين هذه الأسباب الجهل ، فالجهل كثيراً ما يقود الإنسان إلى أن يتعدى الحدود المشروعة في أموره . ثم بين هذه الأسباب أيضاً أن هنالك ردة فعل بسبب محاربة الإسلام بشتى النواحي ، وبسبب فقدان الصورة المثالية للإسلام في عالم الواقع لأن تعاليم الإسلام إنما جيء بها لا لتكون في عالم المثال فحسب ، بل الإسلام واقعي مثالي ومثالي واقعي ، فمثاليته واقعية وواقعيته مثالية ، الإسلام إنما يجب أن يطبق في عالم الواقع ، في عالم الناس ، في معاملاتهم ، في تربيتهم ، في كل ناحية من النواحي ، وهذا مما يبعث على الخير ويبعث على الطمأنينة والاستقرار ، استقرار النفوس .
فعندما يجد الناس فجوة ما بين مبادئ الإسلام وواقع الأمة توجد في نفوسهم مثل هذه التأثرات ، ويؤدي بهم ذلك إلى الحماس الزائد الذي ربما خرج عن حدود الاعتدال .
فإذن يجب أن تعالج المشكلة من جذورها ، وخير صمام للأمان في هذا هو أن يُؤمر بالمعروف وأن يُنهى عن المنكر تطبيقاً لأمر الله سبحانه وتعالى ( وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) (آل عمران:104) ، وقوله سبحانه وتعالى ( وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) (التوبة:71) .
فعندما تُرى هكذا الصورة المثالية للإسلام واقعية متجسدة في حياة الأمة من كل ناحية من النواحي لا ريب أن ذلك مما يفيض الطمأنينة على النفوس ويقضي على جميع هذه المشكلات قبل أن تستفحل وقبل أن تتجاوز الحدود .
السؤال :
المرأة التي لديها راتب ولديها أموال ، تقول بعض الدراسات أنها في بعض الأحيان تستعلي على زوجها بذلك المال وتستغني عنه ، دفعها ذلك إلى أن تستقل برأيها وأدى إلى مشكلات ، ماذا نقول للمرأة التي توجد فيها هذه الصفات ؟
الجواب :
نحن نطالب الطرفين بالانسجام وحسن العشرة واتقاء الله سبحانه وتعالى في تعامل بعضهما مع بعض ، ونذكر على سبيل المثال مثالاً يُحتذى مما كان عند السلف من علمائنا الربانين الذين اتقوا الله سبحانه وتعالى ، كان الإمام أبو سعيد الكدمي رحمه الله تعالى ورضي عنه عالماً ربانياً جامعاً بين شتى فنون العلوم الشرعية ، وكان من الفقر بمكان بحيث لا يملك إلا نخلة واحدة وكرمة ، أي شجرة عنب واحدة ، وكان يقوم على نخلته ويقوم على كرمته خدمةً للعلم ، وعنده ثلاث من النساء كل واحدة منهن غنية ، وكلهن تزوجنه لأجل علمه مع كثرة ثرائهن ، فكن جميعا يعرضن عليه أموالهن لينتفع بأموالهن ولكن مع ذلك كانت نفسه تعف عن هذه الأموال ، وإنما يكتفي بما يأتيه مما آتاه الله من نخلته وكرمته ، ويعيش عيشة الكفاف من أجل ذلك ، ولا يرضى أن يأخذ من أموال نسائه شيئاً ، بينما النساء كن بحسن معاشرته له ، وبحسن لطفهن معه يردن أن ينفقن عليه من أموالهن ، يردن أن يتركن يده حرة في التصرف في أموالهن إلا أن نفسه الأبية، فهنا إذا نظرنا إلى الواقع نرى حسن المعاشرة من الجانبين ، من هؤلاء النساء اللواتي اخترن هذا الرجل الفقير لأجل علمه وفضله وتقاه وزهده ، وكن راغبات في أن يتقربن إلى الله سبحانه وتعالى في إعطائه الفرصة لئن يبسط يده في أموالهن،وكذلك في معاملته هو لهن وعفته ورغبته في أن يأكل مما ملّكه الله سبحانه وتعالى لا مما تدفعه إليه نساؤه ، فهكذا يجب أن يكون بين الجانبين حسن العشرة ، وأن تكون العفة ، الرجل يحرص على أن يعف عن مال المرأة ،والمرأة بدورها تحرص على أن تبادل هذا الرجل حسن المعاملة ، وأن تحاول بقدر جهدها أن تُحسن إليه لا أن تتعالى عليه وتتكبر عليه .
ما قولكم في التعزير بالعقوبة المالية؟
العقوبة المالية لم يأت بها دليل شرعي واموال الناس مصونة الا ان كان غنيمة من مشركين محاربين في جهاد بين الاسلام والكفر والله اعلم
اذا دفع شخص اخر امام سيارة. فصدمته ومات، فمن يتحمل مسئولية الضرر؟ وماذا يجب على الجاني؟
ـ الدافع هو الضامن لأنه المتسبب في موته والله اعلم

يجيب عن أسئلتكم
سماحة الشيخ العلامة أحمد بن حمد الخليلي
المفتي العام للسلطنة


 

رد مع اقتباس
قديم 11-02-2013, 07:10 AM   #2
غموض
مشرفة منتدى الحوار والنقاش


غموض غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8680
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 أخر زيارة : 10-31-2016 (09:57 PM)
 المشاركات : 1,773 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



فتاوى جديدة ومهمة قرأتها

الله يحفظ شيخنا الجليل


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




الساعة الآن 08:13 AM

أستضافة وتطوير وتصميم مؤسسة مجان فور يو