آخر 10 مشاركات : الف الف مبروك ناجي العوفي ع الزواج (الكاتـب : ابن نخل ● - آخر مشاركة : 7lm - مشاركات : 15 - المشاهدات : 1468 - الوقت: 04:41 AM - التاريخ: 12-09-2017)           »          المولودة الجديدة تنور دارنا (الكاتـب : lovly - آخر مشاركة : 7lm - مشاركات : 3 - المشاهدات : 2883 - الوقت: 04:39 AM - التاريخ: 12-09-2017)           »          هنوا مدير المنتدى (الكاتـب : إنسان غير - آخر مشاركة : 7lm - مشاركات : 41 - المشاهدات : 5435 - الوقت: 04:38 AM - التاريخ: 12-09-2017)           »          لعبه الاعتراف (الكاتـب : بقايا ألم - آخر مشاركة : ابن نخل ● - مشاركات : 71 - المشاهدات : 3655 - الوقت: 08:04 AM - التاريخ: 11-20-2017)           »          أكتب وأنت مغمض|~ (الكاتـب : ماآ خنت الوعد - آخر مشاركة : ابن نخل ● - مشاركات : 54 - المشاهدات : 2662 - الوقت: 07:38 AM - التاريخ: 11-20-2017)           »          مدرسة الخليل بن شاذان تحتفل بالعيد الوطني 47 المجيد (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 0 - المشاهدات : 468 - الوقت: 07:21 AM - التاريخ: 11-20-2017)           »          رزحه :لي تجنو علينا وأمنعو الغالي (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 0 - المشاهدات : 599 - الوقت: 08:12 AM - التاريخ: 11-07-2017)           »          شله هل الدمع سوى سكايب (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 0 - المشاهدات : 322 - الوقت: 08:00 AM - التاريخ: 11-07-2017)           »          شلة قلوب بيضاء (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 0 - المشاهدات : 319 - الوقت: 07:58 AM - التاريخ: 11-07-2017)           »          روحت زاير صوب البيوت شله (الكاتـب : ابن نخل ● - مشاركات : 3 - المشاهدات : 1056 - الوقت: 07:51 AM - التاريخ: 11-07-2017)

الإهداءات


العودة   موقع ومنتديات ولاية نخل > المنتديات التربوية والادبية والثقافية > منتدى القصص والروايات الادبية
منتدى القصص والروايات الادبية الحياة رواية طويلة أبطالها نحن والأيام فصولها ..شاركنا بروايتك وقصصك لنستفيد منها


إضافة رد

قديم 02-29-2016, 09:44 AM   #1
دانة@عمان
مشرفة منتدى القصص والروايات الادبية


دانة@عمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7082
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 03-02-2018 (10:48 AM)
 المشاركات : 4,010 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي صدقه ابن جدعان...



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته. .

رجل يسمى ابن جدعان يقول : خرجت في فصل الربيع،
وإذا بي أرى إبلي سمانا يكاد الربيع أن يفجر الحليب منها، فنظرت
إلى ناقة من نياقي
وكانت أحب حلالي هذه الناقة قلت في نفسي: لأتصدقن بهذه الناقة لجاري،
وكان فقير الحال وله سبع بنات، فأخذت الناقة وطرقت عليه الباب،
فلما فتح لي قلت له: خذ هذه الناقة هدية مني لك. ففرح فرحا شديدا لا يدري
ماذا يقول من شدة الفرح، فكان يشرب من لبنها ويحتطب على ظهرها، وجاءه
منها خير كثير.


وعندما جاء فصل الصيف بحرِّه وجفافه وأخذ البدو يرتحلون طلبا للماء
والكلأ، يقول ابن جدعان: شددنا الرحال ثم أخذنا نبحث عن الماء في
الدحول(الدحول:هي حفر من الأرض توصل إلى أماكن يتجمع فيها الماء)،
فدخلت في دحل من الدحول لأحضر الماء،


وكان أولادي الثلاثة ينتظرون خارج الدحل، فتاه أبوهم ولم يعرف الخروج،
وانتظر أبناؤه ثلاثة أيام،
ثم قالوا: لعله تاه تحت الأرض وهلك، وكانوا ينتظرون موته طمعا في المال،
فعادوا إلى البيت مسرعين وقسموا المال بينهم، ثم تذكروا أن أباهم قد أعطى
جارهم ناقة فذهبوا إليه وقالوا له: أعد لنا الناقة وخذ بدلها هذا الجمل
وإلا سنأخذها بالقوة ولن نعطيك شيئا بدلا عنها.
قال الجار الفقير: أشتكيكم إلى أبيكم.
قالوا: إنه مات .
قال: مات ..! كيف؟ وأين مات؟!
قالوا: دخل دحلا في الصحراء ولم يخرج منه.
قال: خذوا الناقة ولا أريد جملكم، ولكن دلوني إلى مكان الدحل.
فأخذوه إلى مكان الدحل وتركوه وانصرفوا عنه.



فأخذ حبلا، ثم ربطه خارج الدحل وأخذ بيديه شعلة ونزل يزحف على قفاه حتى
وصل إلى أماكن فيها يحبو وأماكن فيها يزحف،
ثم شم رائحة رطوبة الماء تقترب، وفجأة سمع صوت أنين، فأخذ يقترب من مصدر
الصوت وأخذ يتلمس بيده،
فوقعت يده على الطين ثم وقعت على الرجل، فوضع يده على أنفاسه فإذا هو حي يتنفس،
فقام وجرَّه بعد أن ربط عينيه حتى لا يتأثر بضوء الشمس، ثم أخرجه خارج الدحل
وأطعمه تمرا، ثم حمله على ظهره، وجاء به إلى داره ودبَّت الحياة في الرجل.




فقال له الجار الفقير: أخبرني كيف مكثت أسبوعا كاملا تحت الأرض ولم تمت؟
قال ابن جدعان: سأخبرك، لما دخلت داخل الدحل ضعت ولا أدري أين أتجه،
فأويت إلى الماء وأخذت أشرب منه، إلا أن الماء وحده لا يكفي، فبعد ثلاثة
أيام أهلكني الجوع، ولكن ما الحيلة؟
فاستلقيت على ظهري وفوضت أمري إلى الله، وإذا بي أشعر بدفء اللبن يتدفق على فمي،
فاعتدلت في جلستي، ولكن من شدة الظلام لا أرى شيئا إلاَّ أني أشعر بإناء
فيه لبن يقترب من فمي فأشرب حتى أشبع، ثم يختفي، فأخذ يأتيني ثلاث مرات
في اليوم،
إلا أنه انقطع منذ يومين ولست أدري ما السبب؟
قال الجار: أنا أقول لك سبب انقطاعه،
لقد ظن أولادك أنك مت وجاءوا إليَّ وأخذوا الناقة التي كان الله عز وجل
يسقيك منها، والمسلم في ظلِّ صدقته.


 
التعديل الأخير تم بواسطة دانة@عمان ; 07-23-2016 الساعة 09:32 PM

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




الساعة الآن 11:30 AM

أستضافة وتطوير وتصميم مؤسسة مجان فور يو